المفكرة

أحدث المقالات

?

رأي الموقف: وعد المقاومة...

تمر مئوية القرار الرسمي الحكومي الإنجليزي والذي قدمه اللورد بلفور باسم حكومة صاحب الجلالة الانجليزي للحركة الصهيونية بخلق وطن سياسي للحركة الصهيونية في قلب فلسطين العربية التي احتلتها هذه الحكومة، وهو ما أطلقت عليه الأدبيات السياسية لا حقا وعرف فيها باسم وعد بلفور، وتحاول اليوم عصابة الحركة الصهيونية اليوم في فلسطين المحتلة أن تنتقل (...)

أحدث المقالات


الكيان الصهيوني وخيار الحرب

السبت 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 par منير شفيق

فمن يتابع الأسباب التي دفعت الكيان الصهيوني لشن حروبه السابقة، منذ ما بعد قيام الدولة سيجدها أقل أهمية، أو ضرورة، من الأسباب التي تلحُّ عليه اليوم لشنّ حربٍ على حزب الله في جنوبي لبنان وامتداداته، وهو ما ينطبق، قبل ذلك، على شنّ حرب، أو توجيه ضربة حاسمة، ضد استعدادات إيران العسكرية الصاروخية أو تطورها النووي، مثلاً، كما فعل مع القاعدة النووية العراقية.



حل جيلا جلميئيل!

السبت 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 par عبداللطيف مهنا

موديل نتنياهو للحل، الذي هو عنده، كما قال، قيد البحث، هو “حكم ذاتي دون سيادة” للفلسطينيين، ومن لا يعجبه فليختر حل جلميئيل، أو الانتقال، ليس إلى سيناء، كما قالت، لأن هذا ليس في وارد المقبول فلسطينيا قبل مصريا، ولكن الالتحاق بأكثر من نصف الفلسطينيين الموجودين في ديار الشتات مشرّدين في أرض الله الواسعة، إذا لم تتسع للمزيد منهم، ولن تتسع، الأرض العربية…



العدو الأميركي يُشعل نيراناً جديدة بالمنطقة!

بقلم/د. محمد سيد أحمد
السبت 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

لم يعد خافياً على أحد أنّ الولايات المتحدة الأميركية هي العدوّ الأول لأمتنا، وهي صاحبة المشروع التقسيمي والتفتيتي الجديد للمنطقة والمعروف إعلامياً بـ «الشرق الأوسط الجديد أو الكبير»، والذي بدأت بذوره الجنينية منذ زمن بعيد بدءاً بعزل مصر عن محيطها العربي وتكبيلها باتفاقية سلام مزعوم مع العدو الصهيوني، ثم كانت الحرب العراقية الإيرانية التي استنزفت



أبعاد الاتفاق الأميركي ــ الروسي الجديد

بقلم/ اسامة العرب
السبت 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

أعلنت الرئاسة الروسية أنّ الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين استبعدا الخيار العسكري لحلّ الأزمة في سورية، واتفقا على أنّ معالجة الأزمة ستتمّ في إطار ما يُعرف باسم محادثات جنيف، وذلك عقب لقاء بين الرئيسين في مدينة دانانغ الفيتنامية،



المصالحة بين السنوار والزهار... وعباس!

السبت 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 par عوني صادق

بعد أيام، وبالتحديد يوم 21 من الشهر الجاري، تجتمع فصائل فلسطينية والمخابرات المصرية للبحث في ملفات «المصالحة». وفي مقابلة مع فضائية «الأقصى» قال الناطق باسم حركة (حماس) فوزي برهوم، إن «الفصائل الفلسطينية ستذهب لمصر من أجل بحث 5 ملفات مهمة هي: منظمة التحرير الفلسطينية



بريطانيا والاستحقاقات المتوجبة للشعب الفلسطيني

السبت 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 par عوني فرسخ

في الذكرى المئوية لوعد بلفور، وفي وقفة استعراضية مع نتنياهو، أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي افتخارها بدور بريطانيا بإقامة «إسرائيل». ولم تكن رئيسة وزراء بريطانيا مدعية بما افتخرت به، وإنما عبرت عما هو ثابت تاريخياً من أن استراتيجيي الاستعمار البريطاني تبنوا ودعموا المشروع الصهيوني الذي رأوا فيه الأداة المثلى لخدمة طموحاتهم



مرّة أخرى عن فلسطينيي الداخل

السبت 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 par برهوم جرايسي

بدأت وزارة الحرب الإسرائيلية في الأيام الأخيرة، في كشف بعض من محاضر جلسات حكومة الاحتلال، في أوج عدوان حزيران 1967 والفترة التالية. بعد إزالة نظام السرية التامة، بمرور 50 عاما عليها، ولكن الأخطر في ما لم يكشف بعد. إلا أنه يكفينا أن نقرأ ما نشر، لنتأكد من أن مخطط الحركة الصهيونية منذ ظهورها، هو تطهير فلسطين كلها



قبل إعلان الانتصار

السبت 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 par زهير ماجد

لن تهضم إسرائيل والولايات المتحدة انتصار سوريا والعراق بسهولة وباللاموقف، لا بد من تهيئة قبل الوصول إلى هذه المرحلة وتجرع السم الذي لا بد منه .. إذ لن تكون سوريا في هذه الحالة سوى الأقوى في المنطقة والرئيس الأسد سيدا مطلقا والجيش العربي السوري قوة يحسب لها الف حساب.



معبر رفح اختبار المصالحة وامتحان السلطة

السبت 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 par د. مصطفى يوسف اللداوي

بفارغ الصبر وشديد القلق ينتظر سكان قطاع غزة، المحاصرون والعالقون، والغائبون والمقيمون، والمراقبون والمتابعون، وربما الإسرائيليون والأوروبيون والمراقبون الدوليون، يوم غدٍ السبت الموعود، الذي يفتح فيه معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة لأولِ مرةٍ بعد اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس



حماس .. مرحلة التحصّن بالأمنيات !

السبت 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 par د.عادل محمد عايش الأسطل
#e3d21c

على حدّ قول الرئيس الفلسطيني "أبومازن"، بأن الإجراءات التي قام بفرضها، ضد قطاع غزة، والتي استهدف بها حركة حماس، كانت هي السبب الذي أطاح بالحركة، وجعلها تنصاع لشروط المصالحة، بمعنى أن المصلحة الوطنية، حسب ادعاء حماس، لم يكن لها نصيب بالمطلق، ولدينا من يؤيّده.



الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 575832

متابعة نشاط الموقع ar    ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010