الجمعة 1 كانون الأول (ديسمبر) 2017

إسرائيل تهاجم مواقع للمقاومة على حدود غزة وتوقف حركة القطارات في مناطق الغلاف خشية التصعيد

الجمعة 1 كانون الأول (ديسمبر) 2017

شهدت المناطق الحدودية الفاصلة بين شمال قطاع غزة وإسرائيل توترا كبيرا، أوقف بموجبه جيش الاحتلال حركة القطارات في مناطق «غلاف غزة»، بعد أن شن اعتداء على مواقع للمقاومة الفلسطينية.
وقصفت المدفعية الإسرائيلية المتمركزة على حدود شمال قطاع غزة، أربع نقاط رصد للمقاومة الفلسطينية تقع على حدود بلدة بيت حانون، بزعم إطلاق صاروخ من القطاع على إحدى مناطق غلاف غزة. واستهدف القصف نقاط رصد للجناح العسكري لحركة حماس «كتائب القسام»، وأخرى للجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي «سرايا القدس».
وأكد متحدث باسم جيش الاحتلال أنه بعد الفحص جرى التأكد من إطلاق صاروخ على أحد فرق الهندسة التي كانت تعمل في بلدة «شعار هانيغيف» القريبة من حدود غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في المكان.
وحسب ما ذكرت إسرائيل فإن الصاروخ الذي اجتاز الحدود، وسقط في محيط بلدة «شعار هانيغيف»، كان واحدا من بين 15 أطلقت صوب المكان، لكنها سقطت داخل حدود غزة.
وفي خضم عملية التوتر هذه، اتخذ جيش الاحتلال العديد من الخطوات الاحترازية.
وقال المتحدث العسكري الذي حمل حركة حماس المسؤولية عن التصعيد، إنه على إثر التوتر الشديد أعطى الجيش أوامر بوقف حركة القطارات بين مدينة عسقلان وسديروت، إضافة إلى إصداره تعليمات للمزارعين في البلدات المتاخمة لحدود القطاع، بمغادرة أماكنهم فورا، وكذلك إيقاف أعمال بناء «السور الأرضي» الذي يشيده على طول الحدود.
وفي غزة لم تعلن أي جهة مسلحة مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ تجاه البلدة الإسرائيلية.
وأعادت العملية حالة التوتر التي كانت قائمة في غزة قبل شهر تقريبا، بعد قيام إسرائيل بقصف نفق للمقاومة، أسفر عن استشهاد 12 عنصرا من حركتي الجهاد الإسلامي وحماس.
وتوعدت حركة الجهاد الإسلامي بالرد في «الوقت والمكان المناسبين» على ذلك العدوان الذي استهدف «نفقا هجوميا» كان يشيده ناشطوها قرب الحدود، ووقتها نجحت وساطة مصرية في إنهاء حالة التوتر التي كادت أن تسفر عن مواجهات مسلحة.
وحشدت إسرائيل المزيد من قواتها على طول الحدود، ونصبت بطاريات «القبة الحديدية» المضادة لصواريخ المقاومة، تحسبا لاندلاع المواجهة.
يشار إلى أن وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، حذر في وقت سابق وخلال جولة في مناطق «غلاف غزة» من تعرض تلك المناطق لهجوم من جهة غزة، وقال إن جهوزية قواته لا تزال على حالها.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 31 / 581882

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار العدو   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010