الجمعة 12 كانون الثاني (يناير) 2018

حماس والجهاد تقرران عدم المشاركة باجتماع المجلس المركزي

الجمعة 12 كانون الثاني (يناير) 2018

قررت حركتا حماس والجهاد الإسلامي عدم مشاركتها في اجتماعات المجلس المركزي الفلسطيني والذي سينعقد في الـ 14 من الشهر الجاري.

وخلال مؤتمر صحفي في مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية أمس الخميس قال عضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية نبيل عمرو ، إنّ حركتي حماس والجهاد الإسلامي، أعلنتا عدم المشاركة في المجلس

وأضاف عمرو، أنّ الحديث عن انعقاد المجلس المركزي المرتقب في الرابع عشر من الشهر الجاري، لبحث تداعيات إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس، بحسب وكالة وفا.

وأوضح، أن المجلس المركزي سيعقد في الرابع عشر من الشهر الجاري، وسيبدأ بالتأكد من اكتمال النصاب، وسيشارك فيه شخصيات وسفراء، مبينًا أن الرئيس عباس سيقدم تصوره، ويضع المشاركين في صورة الأوضاع السياسية, مؤكداَ ضرورة أن يخرج المجلس في اجتماعه المرتقب، بقرارات تعيد لمنظمة التحرير قوتها وتؤكد مصداقيتها.

وأكد، أن المجلس المركزي وخلال مرات انعقاده اتخذ قرارات مهمة، ويجب عدم استباق انعقاد المجلس بالحديث عن القرارات التي سيتم اتخاذها، مشيرا إلى أهمية أن يخرج الاجتماع بقرارات تعيد لمنظمة التحرير قوتها وتؤكد مصداقيتها.

وتابع، أن إعلان الرئيس الأميركي ترامب يأتي للإيفاء بوعده لمسانديه في الانتخابات، مؤكدا أن معالجة الرئيس محمود عباس وموقفه من إعلان ترامب، سليم وواضح، حيث لا يمكن التعامل مع الولايات المتحدة كلها وكأنها ترامب.

يشار إلى، أنّ مصدر فلسطيني مقرب من حركة حماس، ، كشف للأناضول أمس الخميس أن الحركة تتجه لمقاطعة المشاركة في اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني ، قائلاً, “قيادة الحركة تتجه نحو إصدار قرار بعدم المشاركة في الاجتماعات، بعد أن كان من المرجح المشاركة فيها”


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 33 / 593686

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار فلسطينية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010