الصفحة الأساسية > المقالات > مقالات في الموقف > مشاركات الموقف > سليم قلالة > سليم قلالة

سليم قلالة

كاتب عربي

مقالات هذا القسم


ضياع القدس.. بين السلام المزعوم والربيع المشؤوم! (سليم قلالة)

الجمعة 18 أيلول (سبتمبر) 2015 بقلم سليم قلالة

عندما كانت للمسلمين والعرب بعض الإرادة تمكنوا من بعض المقاومة في منتصف القرن الماضي 1948، وكان لفلسطين أن لا تُحتلّ لولا خيانة البعض وتخاذل البعض الآخر وسذاجة آخرين ممن وثقوا في عهود الغرب الذي لا عهد له باسم وقف إطلاق النار من أجل السلام. واُحتل جزءٌ من فلسطين، وقاومت بعض الجيوش العربية مقاومة محدودة



لنتفق حول المستقبل (سليم قلالة)

الخميس 30 نيسان (أبريل) 2015 بقلم سليم قلالة

لا يمكن أن يَدَّعي أحد اليوم أنه يمتلك بدائل سحرية لحل مشكلاتنا المختلفة في المدى القريب أو ضمن حدود المستقبل المباشر. لدى كافة الجزائريين قناعة، هي في الغالب غير معلنة، أنه ينبغي ترك الأوضاع تسير على ما هي عليه الآن والعمل بصبر وثبات وبصيرة وأفق واسع ضمن الآجال المستقبلية متوسطة وبعيدة المدى لتمكين بلدنا من أن ينتقل إلى مستوى جديد من التنمية والتماسك الاجتماعي



اقرأوا "أسطورة الفداء" من ميلة (سليم قلالة)

الجمعة 20 آذار (مارس) 2015 بقلم سليم قلالة

على الصفحة الأخيرة من مطبوعة للمنظمة الوطنية للمجاهدين بولاية ميلة، صورة أب وأم، حولهم سبعة أبناء هم (مسعود، محمد الطاهر، حسين، رابح، عمار، عبد السلام ورشيد)، كُتب في أعلاها المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء: "أسطورة الفداء" الإخوة مغلاوي"... بمجرد أن نظرت إلى صورهم في هذا اليوم الأغرّ، عيد النصر 19 مارس (أمس)..



فرنسا المسلمة سنة 2060 تنادي (سليم قلالة)

الأربعاء 14 كانون الثاني (يناير) 2015 بقلم سليم قلالة

يخفي الغرب السبب الحقيقي لخوفه من الإسلام في فرنسا وفي غيرها. الدافع الحقيقي لردود أفعاله غير المتناسبة اليوم ليس أبدا الخوف على حرية التعبير، أو التنديد بالإرهاب.. ما يقوم به هو رد فعل خائف على مستقبله ليس من الإرهاب إنما من الإسلام. الخوف من المؤشرات التي تقدمها له دواوينه الإحصائية عن الحقيقة الديمغرافية في بلاده. عن امكانية تحول فرنسا، بل ألمانيا قبلها إلى دول مسلمة بحكم الواقع...



وحدة الغرب‮.. ‬وفُرقتنا (سليم قلالة)

الثلاثاء 13 كانون الثاني (يناير) 2015 بقلم سليم قلالة

لِننظر إلى أنفسنا،‮ ‬لننظر إلى صفوفنا المشتّتة،‮ ‬لِننظر إلى مواقفنا المبعثرة،‮ ‬بدل النظر إلى الآخرين‮.. ‬تمكّنت فرنسا من جَمْع قيادات العالم للوقوف إلى جنبها‮.. ‬هذا من حقها‮. ‬تمكّن إعلامُها من الاستثمار في‮ ‬مقتل‮ ‬12‮ ‬فرنسيا هذا واجبه‮. ‬تمكن‮ ‬‭"‬نتانياهو‮" ‬من الاستثمار في‮ ‬مقتل‮ ‬4‮ ‬يهود فرنسيين في‮ ‬متجر،‮ ‬بدعوة كل الجالية اليهودية للعودة وتعزيز صفوف الكيان الإسرائيلي،‮ ‬أيضا هي‮ ‬مهمته‮



الجزائر التي تقول "لا"... (سليم قلالة)

الجمعة 9 كانون الثاني (يناير) 2015 بقلم سليم قلالة

منذ أقل من سنتين اعتقدنا بالفعل أن الجزائر ستتجه نحو الاستثمار في الطاقات المتجددة التي من بينها الحرارية والشمسية والناتجة عن الرياح... الخ، وأنها ستقول "لا" للعودة من جديد إلى اقتصاد الريع.. فإذا بها تسلك مسلكا آخر يعيدها إلى نقطة الصفر، يعيدنا من جديد إلى أحضان الريع، ولو على حساب أجيال قادمة، ولو على حساب ملايين الجزائريين الذين يعيشون في جنوبنا الكبير...



التلاعب بالعقول.. صفة الحرب القادمة (سليم قلالة)

الجمعة 2 كانون الثاني (يناير) 2015 بقلم سليم قلالة

يتفق الاستشرافيون أن الحرب الذهنية ستكون المرحلة اللاحقة للحرب على الإرهاب. سينتهي الحديث عن مواجهة الجماعات الإرهابية التي تم صنعها صنعا ليتحول الأمر إلى مواجهة العمق العقلي للناس، من خلال التأثير في أمزجتهم وإدراكهم للأمور والتحكم في قدرتهم على التصرف واتخاذ القرارات، وستُستخدم في ذلك جميع وسائل الحرب المعاصرة المرتكزة على التكنولوجيات المتقدّمة لوسائل الإعلام بما تحمل من معلومات موجّهة لتحقيق



صفعة البترول.. بداية انهيار أم درسٌ للصمود؟ (سليم قلالة)

الخميس 18 كانون الأول (ديسمبر) 2014 بقلم سليم قلالة

هل نخاف؟ هل نتصرّف بهدوء وسكينة؟ هل نهلع؟ هل نبكي على ما فات؟ هل نتعقل؟ هل نفق من السبات؟ هل نتشاجر فيما بيننا كالأطفال؟ أم نحفظ الدرس للمرّة الأخيرة ونمضي قدما باتجاه ضبط رؤيتنا المستقبلية من أجل الجزائر، لا من أجل فلان أو علان، ولا من أجل هذه المجموعة أو تلك، ولا من أجل الانتقام والتشفي



غدا تُصبحون أفضل شريك.. لفرنسا (سليم قلالة)

السبت 6 كانون الأول (ديسمبر) 2014 بقلم سليم قلالة

وأكاد أجزم أنه لو كانت الجزائر تُعامل شركاءَها الاقتصاديين بنفس الطريقة، وبما يقتضيه المنطق البراغماتي في العلاقات التجارية، ولم تكن هي التي تُفاضل فرنسا على بقية شركائها، لتدهورت مكانة فرنسا التجارية مع الجزائر أكثر مما هي عليه الآن، ولعرفنا زبائن وممونين مختلفين تماماً عما عرفناه تاريخياً من خلال العروض التنافسية التي تقدّمها الدول الآسيوية للشراكة الاقتصادية مع بلدنا، وبالتحديد دول مجموعة البريكس



عجزٌ أمام المستقبل (سليم قلالة)

الثلاثاء 2 كانون الأول (ديسمبر) 2014 بقلم سليم قلالة

باستثناء بعض الجمعيات ذات الطابع العلمي والثقافي وبعض الأندية التي تؤطر الشباب فكريا وثقافيا والتي تُبقي لدينا بصيصا من الأمل، غالبية الجمعيات والأحزاب والمؤسسات إما لا تولي عناية بهذه الفئة الواسعة من المجتمع القادرة على صنع المستقبل، أو تتذكرها فقط لتملأ بها قاعات الرياضة والموسيقى أو المهرجانات الشعبية بهذه المناسبة أو تلك لصالح هذا الفريق أو ذاك...



الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 575488

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع مشاركات الموقف  متابعة نشاط الموقع سليم قلالة   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010