الصفحة الأساسية > المقالات > مقالات في الموقف > مشاركات الموقف > مصطفى اللداوي > مصطفى اللداوي

مصطفى اللداوي

كاتب وسياسي فلسطيني

مقالات هذا القسم


المؤتمر القومي الإسلامي ضحية المرحلة وصريع الأزمة (مصطفى اللداوي)

الجمعة 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

مضى على المؤتمر القومي الإسلامي الذي تأسس في بيروت في العام 1994 ثلاثةٌ وعشرون عاماً، وما زال منطلقاً حتى اليوم، إذ عقد في العاصمة اللبنانية دورته العاشرة، وقد أريد له عند تأسيسه أن يكون رافعةً عربيةً ثقافيةً وحضاريةً وإنسانيةً، تنهض بالعلاقة بين القوميين والإسلاميين العرب



معبر رفح اختبار المصالحة وامتحان السلطة (مصطفى اللداوي)

السبت 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

بفارغ الصبر وشديد القلق ينتظر سكان قطاع غزة، المحاصرون والعالقون، والغائبون والمقيمون، والمراقبون والمتابعون، وربما الإسرائيليون والأوروبيون والمراقبون الدوليون، يوم غدٍ السبت الموعود، الذي يفتح فيه معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة لأولِ مرةٍ بعد اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس



بلفور وعدٌ باطلٌ وزوال إسرائيل يقينٌ قاطعٌ (مصطفى اللداوي)

الجمعة 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

يخطئ من يظن أن مرور مائة عامٍ على وعد بلفور المشؤوم، الذي صدر في ظل ضعف العرب وفقدانهم لاستقلالهم، وانشغال المسلمين وغياب سيادتهم، وخضوعهم للاستعمار الأوروبي والانتداب الدولي، وخديعتهم والتضليل بهم، بعد سقوط دولة خلافتهم وانهيار امبراطوريتهم



فتحي الشقاقي اسم لا يغيب وشهيدٌ لا يموت (مصطفى اللداوي)

الجمعة 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

كأنه ما زال حاضراً بيننا لم يغب، ساكناً فينا ولم يرحل، متحركاً معنا ولم يقعد، سابقاً لنا ولم يتعب، ومتقدماً علينا ولم يتأخر، يرى أفضل مما نرى، ويفكر أحسن منا، ويتطلع لما فيه خيرنا، ويعمل لما يحقق مصالحنا ويحفظ حقوقنا، ويعلو صوته محذراً، ويسيل قلمه منبهاً، ويتوعد المفرطين مهدداً



معركة الأقصى سبرٌ للقوة واكتشافٌ للذات (مصطفى اللداوي)

الجمعة 4 آب (أغسطس) 2017 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

معركة بوابات الأقصى التي أشعل العدو فتيلها وفجر بركانها بقراراته العنصرية الطائشة، وسياساته العدوانية الغاشمة، لم تكن معركةً عاديةً كتلك التي خاضها الفلسطينيون مراراً مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي، فهي لا تشبه غيرها ولا تقارن بسابقاتها، ويدرك العدو قبل الفلسطينيين أنها معركة مختلفة، إذ ما توقع نتائجها



حقُ الفلسطينيين في مفاوضاتٍ علنيةٍ وحواراتٍ شفافةٍ (مصطفى اللداوي)

الجمعة 14 تموز (يوليو) 2017 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

لا يجوز خداع الشعب أو حجب الحقيقة عنه، أو تجميل واقعه وتزيين حالته بصورٍ خيالية مختلقة تخالف الواقع وتتنافى مع الحقيقة، إذ في هذا خيانة وخديعة، وتزييف باطلٌ وتمريرٌ فاسدٌ، والشعب لا يقبل أن يخدع ولا يسكت عمن يخونه ويغدر به، كما أن الرائد لا يكذب أهله ولا يخون شعبه.



اليوم الحادي والأربعون للإضراب ... (مصطفى اللداوي)

الجمعة 2 حزيران (يونيو) 2017 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

ي اليوم الأول من شهر رمضان الفضيل، يتجاوز إضراب الأسرى يومه الأربعين بيومٍ جديدٍ، وهم أشد ما يكونون عزماً ومضاءً رغم الوهن والتعب والإرهاق الذي أصابهم، والهزال وانحطاط القوى وزوغان الأبصار الذي حل بهم، إلا أنهم ماضون وعازمون، ويواصلون ولا يتراجعون، ويغذون الخطى ولا يترددون، فهي معركتهم الأصيلة التي لا يملكون خياراً غيرها، وهو سلاحهم الوحيد الذي به يقاتلون عدوهم،



اليوم الأربعون للإضراب ... (مصطفى اللداوي)

الجمعة 26 أيار (مايو) 2017 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

أثبت الأسرى والمعتقلون رغم أنهم معزولون ومنفيون في السجون والمعتقلات، بين جدران الزنازين وخلف الأسلاك الشائكة والأسوار العالية، وفي عمق الصحراء وبعيداً عن مناطق سكناهم، أنهم أكثر تأثيراً من دبلوماسية الكيان الصهيوني، وأعظم أثراً من وسائل إعلامهم المسمومة وأبواقهم الزائفة، وأقلامهم الملوثة، وأن صوتهم الخافت الذي لا يكاد يصدر من بين شفاههم التي يبسها الجوع والعطش، وأضناها الإضراب والعذاب



إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر الحرية والكرامة (مصطفى اللداوي)

الجمعة 21 نيسان (أبريل) 2017 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

الإضراب عن الطعام لم يكن يوماً هو الخيار الوحيد أمام الأسرى والمعتقلين، كما لم يكن هو الخيار الأول أو المفضل عندهم، وليس هو الأسلم والأقل كلفةً، ولا الأسهل والأيسر، بل هو الأصعب والأقسى، والأشد إيلاماً والأكثر ووجعاً، وهو محل قلق الأهل وخوفهم، ومبعث حزنهم وألمهم، ولا يلجأ إليه الأسرى إلا مضطرين وفي أضيق الظروف، وعندما تنعدم السبل وتتضاءل فرص التوصل إلى تسوية أو اتفاقٍ مع إدارة السجون والمعتقلات، وعندما يجدون أن أصواتهم لا تسمع، وصراخهم لا قيمة له



قمة العرب على بوابات القدس (مصطفى اللداوي)

الجمعة 31 آذار (مارس) 2017 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

يكاد يسمع الزعماء العرب والمجتمعون معهم في القمة العربية، ومرافقوهم وضيوفهم في منطقة البحر الميت بالأردن، أصوات الأذان من مكبرات الصوت في المسجد الأقصى، وأجراس كنيسة القيامة بالقدس، ولعلهم يرون تلال مدينة القدس ورباها، ومآذن الأقصى وقبابه، ويقفون بالقرب من مجموعةٍ من أقدم الأماكن المسيحية المقدسة في العالم، فهم يجتمعون على بعد أميالٍ قليلةٍ من مدينة القدس المحتلة



الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 594741

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المقالات  متابعة نشاط الموقع مقالات في الموقف  متابعة نشاط الموقع مشاركات الموقف  متابعة نشاط الموقع مصطفى اللداوي   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010