الخميس 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

إسرائيل ترفض المصالحة

الخميس 5 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

تطرق رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال اجتماع كتلة حزب «الليكود» في الكنيست في مستوطنة «معاليه أدوميم» أمس، إلى المصالحة الفلسطينية وعقد اجتماع حكومة الوفاق في غزة، مشيراً إلى أن المصالحة الفلسطينية «متخيلة» وأنها تأتي على حساب وجود إسرائيل.
وقال: «إننا نتوقع من كل من يتحدث عن عملية سلام أن يعترف بدولة إسرائيل وأن يعترف بالطبع بالدولة اليهودية، ولسنا مستعدين لأن نقبل بمصالحات متخيلة يبدو فيها الجانب الفلسطيني وكأنه يتصالح على حساب وجودنا». وأضاف أن «من يريد صنع مصالحة كهذه، فإن مفهومنا بسيط جداً: اعترفوا بدولة إسرائيل، فككوا الذراع العسكرية لحماس، اقطعوا العلاقة مع إيران التي تدعو إلى القضاء علينا وما إلى ذلك. توجد أمور واضحة جداً، وهذه الأمور تقال بصورة واضحة أيضاً».
كذلك طالب رئيس حزب «البيت اليهودي»، نفتالي بينيت، بإجراء تصويت فوري في المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينت) على وقف تحويل إسرائيل أموال الضرائب إلى السلطة الفلسطينية. ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن بينيت، قوله إن «على إسرائيل أن تتوقف عن كونها الصراف الآلي للإرهاب. والحديث ليس عن مصالحة فلسطينية، بل عن انضمام أبو مازن (رئيس السلطة محمود عباس) إلى منظمة إرهابية دموية. وتحويل أموال إلى حكومة حماس أشبه بتحويل أموال من إسرائيل إلى داعش. وسنتلقى صواريخ تطلق علينا مقابل هذه الأموال». ودعا بينيت إلى وضع ثلاثة شروط وأن تكون هذه «خطوط حمراء» قبل تحويل أموال الضرائب، وهي إعادة جثتي الجنديين شاؤول أورون وهدار غولدين المحتجزتين في غزة، واعتراف «حماس» بإسرائيل، ووقف ما وصفه بـ«التحريض» ووقف دفع السلطة مخصصات للأسرى في سجون الاحتلال.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 32 / 566354

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع أخبار  متابعة نشاط الموقع أخبار فلسطينية   ?    |    titre sites syndiques OPML   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License

visiteurs en ce moment

"تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010